التصنيفات
صحة و جمال

أكثر من ربع مليون إصابة بفيروس كورونا في الشرق الاوسط

لا تزال حالات الإصابة بفيروس كورونا تنتشر في الشرق الأوسط، ولا سيما في تركيا والخليج، حيث زادت من خمسة إلى عشرة في المائة يومياً. ويوجد الآن 000 230 شخص في المنطقة. ومع ذلك، يبدو أن الأرقام الرسمية في لبنان وإسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية والعراق وإيران والبحرين أفضل مع تزايد الحالات الجديدة في اليوم. وهذا يخلق فجوة في المنطقة بين ثلاث مجموعات من الدول: أولئك الذين لديهم أعداد متناقصة، وأولئك الذين يتزايدون، وتلك التي لا يمكن فيها إحصاء الحالات بسبب الصراع.
فرضت السعودية والإمارات إغلاق أبوابها في وقت مبكر، في مارس/آذار، ولكن بعد أسابيع لا تزالان تشهدان زيادات. في المملكة العربية السعودية هناك الآن أكثر من 10,000 حالة. في الإحصاءات الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تستند إلى بعض من أكبر أرقام الاختبارات في العالم، تصل إلى 7,265. نصيب الفرد مرتفع بالنسبة لبلد صغير. وكانت الامارات اجرت 25 الف تجربة امس الاثنين.

تركيا هي الآن أكبر مركز للوباء في الشرق الأوسط مع أكثر من 90،000 حالة. وستحتوي قريبا على أكثر من 000 100 حالة مسجلة. كما أن عدد الوفيات فيها يزيد على 000 2 شخص، وهناك ادعاءات بأن عدد الوفيات قد يكون أعلى. وتفاخرت انقرة بجهودها ضد الفيروس وارسلت مساعدات الى الخارج حتى وهي تترنح في الداخل. وتواجه تحديات أخرى، بما في ذلك المشاكل في شمال سوريا المحتل حيث تدعم أنقرة المتطرفين المتمردين السوريين وحيث يحتاج ملايين اللاجئين إلى دعم تركيا. لم تكن تركيا واضحة فيما يتعلق بالمساعدة التي تقدمها للمناطق التي تسيطر عليها في شمال سوريا. ولا تزال الفصائل المسلحة التي تدعمها تقاتل فيما بينها وخطف المدنيين، مما يجعل من الصعب اختبار المناطق للحصول على الفيروس.
في الأردن حيث لا يوجد سوى عدة مئات من الحالات كانت البلاد تحت واحدة من أكثر الأقفال العالمية صرامة. ومع ذلك فإنه قد يخفف قريبا من هذه التدابير. وفي إقليم كردستان العراق، فرضت حكومة الحكم الذاتي أيضاً إغلاقات صارمة وتقول إنها تحقق نتائج. كما أن لديها حالات قليلة جدا.
يوجد في شمال أفريقيا عدد قليل نسبياً من الحالات، ولكن هناك مخاوف بشأن نقص الإبلاغ عن الاصابات في مصر من قبل المصابين أنفسهم . في ليبيا هناك حرب أهلية والحالات تصل إلى 51 فقط. وتقول تونس المجاورة إن لديها ما يقرب من 900 حالة. وقد وسعت هذه البلدان تدابير الإغلاق كلما أمكن ذلك. على سبيل المثال، مددت مصر، التي تضم أكثر من 3000 حالة، إغلاقها هذا الأسبوع

التصنيفات
أخبار العالم

قبل شهر رمضان، العراق يخفف بعض القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا

خفف العراق من الاغلاق المفروض بسبب  فيروس كورونا يوم الثلاثاء بالسماح لبعض الشركات باعادة فتح وتخفيف حظر التجول المفروض منذ شهر للحد من انتشار المرض ، وفقا لما ذكرته الحكومة .
تصرفت السلطات قبل أيام من بدء شهر رمضان، وهو أقدس شهر في التقويم الإسلامي حيث تميل العائلات إلى الخروج للتسوق في المساء

لكن شهر رمضان هذا سيكون مختلفا بالنسبة للعراقيين، حيث أن الإجراءات الجديدة لن تسمح بحرية التنقل داخل العاصمة بغداد إلا بين الساعة السادسة صباحا وحتى السابعة مساء مع الإبقاء على حظر التجول الكامل في عطلة نهاية الأسبوع من الجمعة إلى السبت.
وذكر بيان حكومى انه بموجب اللوائح الجديدة ، يمكن للمكاتب الحكومية الابقاء على مستويات التوظيف عند 25 فى المائة كحد اقصى ، وسيتم السماح لبعض المحال التجارية باعادة فتحها ، بالرغم من ان مراكز التسوق والحدائق والمساجد التى يتجمع فيها عدد كبير من الناس ستظل مغلقة .