التصنيفات
سياحة و سفر

الهند تعاني من شركات الطيران التي ترفض التوقف عن بيع التذاكر

تبيع أربع من أكبر ست شركات طيران في البلاد، التي تسيطر مجتمعة على 80 في المائة من السوق المحلية، تذاكر الطيران المحلية في أقرب وقت في الأسبوع الثالث من أيار/مايو، حسبما أظهرت عمليات البحث على مواقعها الإلكترونية. وذلك على الرغم من أن الحكومة قالت إنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن السماح بالرحلات الجوية بعد انتهاء الإغلاق في جميع أنحاء البلاد في 3 مايو، مما يعني أنه يجب على شركات الطيران الامتناع عن بيع التذاكر حتى تمنحها السلطات المضي قدما.

واكد وزير الطيران هارديب سينغ بورى مجددا انه لن يسمح لاى رحلات تجارية بالعمل حتى تتم السيطرة على انتشار الفيروس التاجى وانه سيتم بحث رفع القيود فى وقت لاحق فقط .

شركة IndiGo الرائدة في السوق ، التي تديرها InterGlobe للطيران المحدودة ، تبيع التذاكر من 1 يونيو ، وكذلك Vistara ، التابعة المحلية لشركة الخطوط الجوية السنغافورية المحدودة ، وأظهرت عمليات البحث. وتقوم شركة سبايس جيت المحدودة ، ثانى اكبر شركة طيران فى البلاد ، وشركة جو ايرلاينز الهند المحدودة ، التى ابعدت 90 فى المائة من موظفيها ، ببيع التذاكر اعتبارا من 16 مايو . لم تكن التذاكر متاحة على مواقع الخطوط الجوية الهندية المحدودة التي تديرها الدولة وAirAsia India، الشريك المحلي لمجموعة AirAsia Group Bhd الماليزية.

” نحن نعمل على ذلك. وقال ارون كومار رئيس المديرية العامة للطيران المدنى الهندية فى رسالة نصية ردا على سؤال حول المبيعات انه من المأمول ان يتم ايجاد سبل لحل هاقريبا .

ورفض فيستارا الادلاء باي تعليق. لم يرد الممثلون في IndiGo و SpiceJet و GoAir على الفور على طلبات التعليقات.

وانخفض سهم إنتر جلوب بنسبة 5 في المائة يوم الأربعاء وانخفض سهم سبايس جيت بنسبة 3.5 في المائة. وتقدم مؤشر Sensex القياسي بنسبة 2.4 في المائة. وانخفض سهم إنتر غلوب بنسبة 28 في المائة هذا العام، وانخفض سهم سبايس جيت بأكثر من 60 في المائة.

تستخدم شركات الطيران في جميع أنحاء العالم مبيعات التذاكر لتوليد التدفق النقدي حيث أن وباء الفيروس التاجي يؤدي إلى توقف السفر ، مما يؤدي إلى جفاف مصادر الإيرادات. وقد انهارت بالفعل مجموعة فلايبي جروب بي إل سي، أكبر شركة طيران إقليمية في أوروبا، وشركة فيرجن أستراليا القابضة المحدودة، بعد نفاد السيولة النقدية، ويتوقع المحللون المزيد من الإخفاقات إذا لم تأت الحكومات لإنقاذها.
وقد تخسر صناعة الطيران الهندية ما يصل إلى 3.6 مليار دولار في الأشهر الثلاثة المنتبّقة في يونيو إذا تم ّ توقف الطائرات عن العمل خلال هذه الفترة، وفقاً لمركز كابا للطيران الذي يتخذ من سيدني مقراً له. تعد الهند واحدة من اسرع اسواق الطيران نموا فى العالم ، وهى مكان معروف بانه من الصعب العمل فيه حيث ان ضرائب المقاطعات ترفع تكاليف الوقود والمنافسة المقطوعة تعنى ان شركات الطيران غالبا ما تضطر الى بيع التذاكر الى اقل من التكلفة . وكان معظمهم يقدمون للعملاء الائتمان بدلا من المبالغ المستردة للرحلات الملغاة لتوليد النقدية للعمليات اليومية.

ولا يزال الفيروس التاجي ينتشر في الهند، حيث ارتفع بنسبة 8 في المائة من يوم الثلاثاء إلى الأربعاء ليصل إلى 080 20 حالة مؤكدة و 645 حالة وفاة. وقبل شهر واحد، لم يكن هناك سوى 315 حالة مؤكدة في البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *